من كربلاء...الفن في العراق بين الاصالة والتجارة
التاريخ: 2017-3-20 مشاهدات: 247

عقد قسم تطوير الموارد البشرية السبت الماضي 2017/3/19 ندوته الثقافية الاسبوعية على قاعة مؤتمرات مدارس الوارث النموذجية تحت شعار " الفن في العراق بين الاصالة والتجارة " قدمها الفنان الكربلائي صاحب شاكر (ممثل عراقي).


وجاء في حديثه الذي استهلهُ بشكر قسم تطوير الموارد البشرية على الاستضافة وتسليط الضوء على موضوعة الفن ومشاكله المعاصرة أن للفن تأريخ بزغ مع بداية الانسان على الارض وصولا الى الحضارة الاغريقية(اليونانية) والحضارة الرومانية والحضارة الفارسية انتهاءً بالحضارة العربية والعصر الاسلامي والعصور المتقدمة, حيث استعرض شاكر أهم الرموز الفنية في هذه الحضارات وما قدمته من نتاجات فريدة للادب العالمي والانساني, وقال الاعلامي في اذاعة الروضة الحسينية المقدسة صاحب شاكر " أن الفن والمسرح بالتحديد دخل الى العراق في الربع الاول من القرن التاسع عشر والفنان حقي الشبلي هو من انشأ فرقة المسرح الوطنية ومنذ تلك الفترة بدأ الفنان العراقي بالابداع والتميز في تمثيل الادوار المسرحية حتى اصبح يضاهي المسرح العالمي " واضاف " ان الكنائس ايضا كانت سباقة في ادخال المسرح الى اروقتها لتجسيد معاجز النبي عيسى بن مريم (عليه السلام) وكيفية احياءهِ للموتى وشفاءهِ المرضى ومشاهد تعذيبه وصلبه الاليمة وخصوصا كنائس مدينة الموصل ".


شاكر وهو مدير برامج قناة الامام الحسين الفضائية استنكر ما وصل اليه الفن المسرحي اليوم وانتقد بشدة المسارح التجارية التي لا تقدم اي رسالة انسانية الى المجتمع سوى الفساد والسخرية داعيا فناني العراق الى الوقوف ضد هذه التصرفات غير المسؤولة والحد منها للعودة بأصالة المسرح العراقي والازدهار بهِ من جديد.


وبعد ختام المحاضرة والمناقشات وفقرة الاسئلة تمت دعوة ضيف شرف المنتدى لهذا الاسبوع السيد ميسر الحكيم (مدير معرض كربلاء الدولي) لتقديم شهادة شكر وتقدير الى الفنان صاحب شاكر وايضا الى الفائزين الثلاثة في المنتدى الثقافي.


علما يعقد قسم تطوير الموارد البشرية في السبت من كل اسبوع ندوته الثقافية على قاعة مؤتمرات مدارس الوارث النموذجية في تمام الساعة الرابعة عصراً.


-ابراهيم السالم


-العلاقات والاعلام